إكتشاف سر ملصق "فتاة التنس" المثير -, إكتشاف سر ملصق "فتاة التنس" المثير -, إكتشاف سر ملصق "فتاة التنس" المثير -, إكتشاف سر ملصق "فتاة التنس" المثير -, إكتشاف سر ملصق "فتاة التنس" المثير -

Y;jaht sv lgwr "tjhm hgjks" hgledv -




بعد حوالي 35 عاماً تم الكشف عن سر شابة ظهرت في ملصق إعلاني وهي تمشي باتجاه شبكة ملعب التنس مع مضرب بإحدى يديها فيما ترفع فستانها القصير بيدها الأخرى حيث تبين أنها لا ترتدي أي ملابس داخلية.

إكتشاف سر ملصق "فتاة التنس" تعرّف قلة من الناس من خارج عائلتها وأصدقائها على وجه فيونا ووكر، الشابة الممتلئة الخدين، التي اشتهرت صورتها جداً بعدما رفعت تنورة التنس في ملصق إعلاني في أثينا.

وعلى رغم أن هذه الصورة أصبحت من أكثر المطبوعات مبيعاً، إلا أن هناك مفاجآت كثيرة وراء القصة منذ بدايتها.

على سبيل المثال، كان لدى ووكر القليل من الاهتمام بلعبة التنس. أما الكرات التي ظهرت على أرض الملعب فكانت في الواقع تلك التي تستخدمها لرميها لكلبها. ومع ذلك أصبحت الصورة، فنياً، في قلب معرض خاص لكرة المضرب.

وتبلغ ووكر الآن 52 عاماً، وهي أم لثلاثة أطفال، وتعمل مصورة مستقلة. ولكن في عام 1976 عندما كان عمرها 18 عاماً، أقنعها مارتن إليوت، صديقها المصور في ذلك الوقت، بالسماح له لإلتقاط صور لها وهي في ملعب التنس رافعة فستانها لتكشف عن مؤخرتها العارية.

والتقطت الصورة في ملعب جامعة ايدباستون في برمنغهام، وهي المنطقة الرائدة منذ عام 1859 للعبة التنس الحديثة.

وباع اليوت نسخة من الصورة إلى "سلسلة ملصقات أثينا"، وبعد ذلك تم بيع أكثر من مليوني نسخة في كل أنحاء العالم.

وتعتقد ووكر بأن أولادها أخبروا بعض الناس عن صورتها، ولكنهم لم يصدقوا ذلك. واعترفت بأنها كانت ساذجة في ذلك الوقت، خصوصاً أنه لم يتم دفع لها أي مبلغ.

وتؤكد الآن بأنه الملصق الأكثر مبيعاً على الإطلاق. وعبرت عن عدم أسفها حيال ما قامت به، حيث أنها لا تتوقف من الابتسامة عندما ترى الملصق في بعض الأحيان، وخصوصاً في أماكن غريبة جداً.

وسيكون الملصق في قلب معرض للصور الذي سيقام في معهد باربر في برمنغهام في أيار المقبل، حيث يقول منظموه إنه سيكون الأول من نوعه للتعامل مع لعبة التنس كمادة فنية. حيث تعتبر منسقة المعرض البروفيسورة آن سومنر أن لاعبات التنس كن الايقونة الأكثر ارتباطاً بالتنس في بريطانيا، فيما أكدت ووكر أن الإضاءة في الصورة هي التي أعطت فتاة التنس سحرها.

وتقول ووكر أن والدتها كانت تملك نسخة باهتة من الصورة، أما هي فلديها صورة على شكل بطاقة بريدية صغيرة جداً. وادعت أنها لا تمارس لعبة التنس بانتظام واستعارت الملابس من صديقتها واستخدمت "كرات التنس التي ترمى للكلاب" بوصفها دعامة للصورة.

واختتمت ووكر حديثها: "أصبح للصورة مكاناً في تاريخ التنس. وأعتقد بأن مارتن اليوت سيكون فخوراً جداً لحقيقة وجود صورته في المعرض".

يذكر أن اليوت توفي في آذار 2010 وهو في الـ63 من عمره.علماً ان الكثير من لاعبي ولاعبات التنس بدأوا في تقليدها ومن بينهم الاسطورة الأميركي بات كاش.




إكتشاف سر ملصق "فتاة التنس"